فلق
لروان آل مشهور
مراجعة: فاطمة الحارثي


 

٥٦ صفحة. دار رواشن. الطبعة الأولى. ٢٠٢٠

 

     تمزج الشاعرة روان آل مشهور في ديوانها بين شعر التفعيلة والموزون، تتساءل عن الهوية ومكانة المرأة، عن جدوى الخلق، الانتماء للأرض، ومواساة الألم بإيقاع الحرف.  الصراع بين طيات الأسطر اثنان، صراع بين الشكل والمضمون، ففي شعر التفعيلة يتجلى إتقان للصورة الكاملة وفي الموزون تباه بالسجع الذي يتزن على أكتاف المنطق أحيانًا و ينزلق عنه أحيانًا أخرى.

يشمل الديوان على أربع عشرة قصيدة بمقدمة وخاتمة صيغت لتستفسر عن جدوى كتابة الشعر. تقول في المقدمة: 

للعالمين قد أهديتُ صمتي وحملت ثقل حديثهم

وأنا؟ 

أيُّ شيء سينصت ليُنطقني 

وأنا الكتومُ على بوحي وبوحي المحرّم

فجرّدتُ القلم من غمده فكان سيفي 

     قصائد الشعر الموزون في ديوان آل مشهور تفاوض الإيقاع بالمعنى ففي قصيدة "نون"  تكرار لكلمة "امرأة" وتبيان للأدوار المتعددة التي تقوم بها. تقول الشاعرة:

امرأة 

في قلبها بستان مخملي

امرأة

إن تكابدت الشكوك فاليقين امرأة 

امرأة 

إن لم تمطر سحب الدنيا تساقط غيثها

     المرأةُ عند آل مشهور كريمة أحيانًا و "مشاكسة" أحيانًا أخرى، وما هذا بتناقض وإنما عنصر مكمل لسمات بشرية تجعل الأنثى نزيهة عن دعاوى الكمال المنمقة. فهي تارة سند للرجل، وتارة فارسة تخوض معارك الحياة.  يكمن انتصارها في إثبات وجودها في الساحة وتأهبها للمواجهة. ومع هذا فهي تتسم بخصائص الأنثى، فهي "قمريةٌ حوريةٌ أنفس من زمردة" وهي الأساس لمجتمع متوازن. تقول آل مشهور: 

ما هنّ النسوة؟ 

قلبٌ كالفضاء، شمعةٌ فضياء

أمواجٌ تعلوها أمواج

من ضلع معوجٍ استقامت مجرة

    تقلب آل مشهور نمط الثنائية وتفسح المجال للتعددية، ففي قصيدة "حوارٌ على قارعة ليلة" تتجاوز نمط شعر التفعيلة والموزون لتأتي لنا بحوار سردي يجعل القارئ يتساءل ما إن كان النص يندرج تحت فئة القصة القصيرة جدًا أو القصيدة لكن السجع في أغلب الأسطر يجر النص تحت مظلة الشعر. وبهذا فإن اختلاف الأنماط مؤشر على جمالية معالجة الصوت الموسيقي عندما يلتقي بالحرف. 


 

روان آل مشهور تنتمي لجازان وتقيم بالمنطقة الغربية. حاصلة على البكالوريوس في الطب والجراحة وهي حاليا طبيب مقيم بجراحة المخ والأعصاب. فازت قصيدتها "مبهمة" بالمركز الثالث في مسابقة المؤتمر الفكري بجامعة الطائف. لها مبادرات تطوعية، ومن هواياتها صناعة مجسمات بالطين. 

Screen-Shot-2020-06-06-at-6.15.06-PM.png