top of page

آمين

دلال السميران

آمين


حاشاكِ أمي أن أُُغيبَ ذكركِ
وصلًا أرتلُ في الصلاةِ هواكِ

قد أُوصدت كُلُ المسالكِ عنكمُ
عن صوتكِ الحاني وفيضُ جواكِ

لكن عزائي في غيابكِ أن لي
حبلَ الدعاءِ لربنا يرعاكِ

ربٌ كريمٌ منعمٌ متفضلٌ
يكسوكِ بالصلوات في سُكناكِ

أمي تعالي أخبريني مَن هُنا
ليُبددَ الأحزانَ في ذِكراكِ

عن حِسكِ إذ تُصبحينَ بذِكركِ
وتهللي وتسبحي بنداكِ

فيحُفنا حِفظٌ وأمنٌ جامحٌ
بجناحكِ طِبنا وطابَ هُداكِ

عن بسمةٍ تروي النفوس إذا بدت
مَن يسقها إذ أُصرمت إلاكِ

ذبلت مزارعنا وجفت أرضنا
ومنابتُ الأشواقِ تهفو لقاكِ

عَلمتِنا كُلَ الدروسِ جلادةً
إلا التصبرَ في مُصابِ نواكِ

أرثيكِ أمي قد رحلتِ بدوننا
وبقيتِ فينا ما الحياةُ بلاكِ

أرثيكِ أُمي والمحاجرُ من دمٍ
والقلبُ يَفزعُ إذ طَرى رحماكِ

فزعًا وخوفًا مِن خطوبٍ طالما
حالت بصبركِ لم تزل بسواكِ

وارينا جسمكِ في الترابِ حقيقةً
لكن ذِكركِ حاضرٌ .. بسناكِ

فخرًا وإرثًا حقَّ رفعُ أثيرهِ
قد كُنا منكِ.. جلَّ مَن سواكِ



دلال السميران هي كاتبة. وهذه أول قصيدة تنشرها في رثاء جدتها التي وافتها المنية عام ٢٠١٩م.

bottom of page