Search
  • alharthifj

اليوم الرابع عشر: ثق بقدرتك واتصل مع مجتمع كتابي

١٣ يونيو ٢٠٢١


أهلاً يا أصدقاء،

اليوم ستكتب ألف كلمة لأنك تستطيع رؤية مسار واضح لإنهاء هذا المشروع وعليك أن تتبعه. لديك طريق واحد محدد التركيز. أنت تعلم تحديدًا ما الذي تحتاجه لتكتب هذه الكلمات، تعلم أين تضع نفسك لتشعر باليقظة والراحة، وتعلم كيف تضغط على إزرار الإنتاجية في عقلك، وكيف تصل كل أسلاك الإبداع خلالك. لكن لا تحتاجني لأقول لك ذلك. أنت تعلم كل هذا. أنت تعلم كيف تجلس وتكتب ١٠٠٠ كلمة.


أحد أمتع الأشياء عن هذه المبادرة هي أن مزج تراكم الكلمات مع التفكر اليومي في الكم يجعلك تعيد تقييم علاقتك مع نصك. خصص بعض الوقت اليوم لملاحظة التغييرات في نفسك، إن كان قلبك يشعر بأريحية أكثر لجانبك الإبداعي، إذا كنت تشعر بتأقلم معه، وإن كنت تحس بثقة وراحة كون أنك "كاتب."


عني، أشعر أن لي مدخل على جانب من نفسي لم ألتفت له منذ فترة، وهي نفسي الروائية. هي لازالت هناك. فكرت أكثر من مرة خلال الأسبوعين الماضيين. لازالت على قيد الحياة. عندما كتبت كل يوم، وجدت أنني لا أستطيع المشي بعيدًا عنها لأنني التزمت معكم جميعاً، فشكرًا لكم.


هذه المبادرة مجانية. هذه الرسائل والأفكار والمعلومات لابد أن تكون مجانية. هناك العديد من الطرق لدعم رؤية هذه المبادرة بدون أن تصرف سنتاً واحدًا. اطلب كتباً من خلال مكتبة مدينتك المحلية. ادعم أصدقائك في وسائل التواصل الاجتماعي عندما تنشر لهم أعمالاً، احضر لقاءات زووم وتحدث بكلام عذب في الدردشة. كن إيجابياً وعميق التفكير في دائرتك الكتابية. أشرف على كتاب يصغروك في السن، وعندما نذهب جميعاً لفعاليات الكتب، نصفق بصوت عالي خصوصاً من المقعد الخلفي حتى يسمعنا الشخص القلق على المسرح فلا يشعر بأنه وحيد في العالم.


مجموعة السلاك ستستمر إلى نهاية الشهر. اشجعكم أن تبدؤوا جميعاً مجموعتكم الكتابية حتى ولو تتابعوا بعضكم يومياً.


ستعود نشرتي البريدية في منتصف الصيف وسنتحدث كيف تبدأ مشروعاً كتابياً مثل بداية كتابة رواية وكيف تنشر كتاباً. يمكنكم البقاء معي في النشرة، أو إلغاء اشتراككم والعودة في الصيف القادم.


شكرًا لكم جميعاً لوجودكم هنا معي ومع بعضكم البعض.


جايمي

ترجمة: فاطمة الحارثي



Thank you again, all of you, for being here with me and with each other. It meant everything to me.

Jami


8 views0 comments

Recent Posts

See All

١١ يونيو ٢٠٢١ أهلاً يا أصدقاء اليوم ستكتب ألف كلمة. ستكتب لأنك تُقدر هذه الكلمات. أنت تدرك ما الذي تستطيع الكلمات تحقيقه وكيف أنه من الصعب أن تضعها جميعا في صف واحد لتجعلها مفهومة. تجربة الكتابة هذه ه

١٠ يونيو ٢٠٢١ أهلاً يا أصدقاء، اليوم ستكتب ألف كلمة. لأنك الآن تكتب من موضع فضفاض، غير مقيد ويجلب سعادة لك. كل الكلمات كانت موجودة أصلاً، هل رأيت؟ وأنت تجد طريقة لتدخل إليها. كل ماعليك هو أن تجلس وتكت